راي

صوت وصورة

أنت الآن في : الرئيسية - رأي - الدكتورة سعاد البشر امرأة لاتعترف بالفشل

الدكتورة سعاد البشر
أحمد السلامي : إن قراءة السير الذاتية للشخصيات السياسية والدينية والاجتماعية له طعم خاص ومذاق مختلف عن الكثير من القراءات الأدبية، خاصة وأن هذا النوع من الأدب يعتبر بمثابة تنقيب في الآثار باستعانة جيولوجي متمكن و جـولة عميقة لسبر الغـور في نفـس و فكر و روح الكاتب الذي يخصص جزءاً طويلاً من وقته لرصد السير الذاتية عبر استعادة أحداث عاشها أو نقلها بشيء من التأمل والمراجعة و النقد الشامل. والحديث عن إنجازات الشخصيات الناجحة يضفي إلى النفس المزيد من الطموح ويساهم بنضج الأفكار والاقتداء بكفاح الناجحين الذين استطاعوا أن يحولوا الحلم إلى حقيقة.

للتميز عنوان
والكويت شأنها كشأن باقي دول العالم التي تفخر بأبنائها البررة أصحاب الانجازات، ومن تلك الشخصيات التي عملت فأنجزت، وأصبحت قدوة للأجيال وللشباب الطموحين، الدكتورة سعاد البشر تلك الإنسانة المميزة والتي تمتاز بالطيب والأخلاق الحسنة، والصفات الحميدة، صادقة، مخلصة، أمينة، ذات حياء، كثيرة الصلاح، صدوقة اللسان، قليلة الكلام كثيرة العمل، تتحاشى الفضول والخطأ، وفية وشديدة الصلة بأهلها وأصحابها وقورة، صبورة، شكورة، قانعة، حليمة، رحيمة، عفيفة، راضية، عفوه، لا حقودة ولا بخيلة، سخية العطاء كريمة اليد، تحب في الله وتبغض في الله سبحانه وتعالى.

مشوار الألف ميل
الحديث عن شخص الدكتورة سعاد البشر يشعر الإنسان بالاعتزاز والفخر في نفسه، فهذه السيدة تمتلك قدرة هائلة على تحويل الفشل إلى نجاح، إذ أنها لا تعترف بالمصاعب، فبعد زواجها وتركها للدراسة لأكثر من عشر سنوات، قررت أن تنفض الغبار من على الكتب وتكمل مشوار «الألف ميل» التعليمي و العودة إلى مقاعد الدراسة والحصول على شهادة الثانوية العامة، لتكمل مشوارها وتنخرط في الدراسة الجامعية لتنال شهادة البكالوريوس في علم النفس من كلية الآداب من جامعة الكويت في العام 1996 وبتقدير امتياز مع مرتبة الشرف، ولم تتوقف عند هذا الحدث واستمرت في طلب العلم لتحصل على ماجستير علم نفس إكلينيكي من كلية العلوم الاجتماعية بتقدير امتياز، ودخلت في المرحلة الأخيرة بحصولها على شهادة الدكتوراه في علم النفس الإكلينيكي من جامعة القاهرة مع مرتبة الشرف.

المرحلة العملية
وانتقلت من مرحلة الحياة العلمية إلى العملية، ولتصبح استشارية نفسية في مكتب الإنماء الاجتماعي التابع مجلس الوزراء، وتتبوأ منصب رئيس قسم تأهيل الباحثين والمرشدين. بالإضافة إلى عملها في العديد من الجهات التطوعية لتقديم خلاصة خبرتها العلمية والعملية إلى من هم بحاجة لها.

خطة طموحة
اليوم هي تعمل وفق خطة طموحة لتحسين الشكل العام للمجتمع وتثقيفه من خلال تخصيصها جزء كبير من وقتها لحل المشاكل المجتمعية لدى الأفراد والجماعات وإلقاء المحاضرات التنويرية والتطويرية وتقديم خلاصة علمها وعملها لينصبَّ في تطوير الآخرين، وهو غيض من فيض يحتاج منا إلى وقت طويل لسرده، والسبيل إلى ذلك هو قراءة نتاجها العلمي ومتابعة برامجها التثقيفية سواء كانت ندوات أو محاضرات أو من خلال متابعة لقاءاتها في وسائل الإعلام المختلفة.
الكلمات الدلاية : رأي

0 reacties

أضف تعليقك

يتم التشغيل بواسطة Blogger.