راي

صوت وصورة

أنت الآن في : الرئيسية - أخبار هولندية , بلاغ اخباري , abc , holland , maroc - معهد المغرب بلاهاي يناقش ظاهرة الانحراف والجريمة في أبناء المغاربة بمشاركة خبراء وسياسيين



جانب من المنصة في ندوة معهد المغرب بهولندا يوم الجمعة 02/12/2011 تصوير حسن الركاز.

لاهاي جمال الدين العارف : من متحف كونكورديا :أصبحت مشكلة انحراف ابناء المغاربة بهولندا ، تشكل قلقا كبيرا لدى السلطات والمجتمع المدني الهولندي ، بعد أن وضعت بلدية أمسترام لائحة سمتها 200 من نجوم الاجرام  المغاربة في أمستردام . جربت معهم كل الوسائل دون جدوى . وكبقية العديد من المدن الهولندية فان هذه الظاهرة تستدعي الدراسة والبحث ، وهو ما قام به معهد المغرب "Marokko Instituut " بلاهاي يوم الجمعة  الماضي 02/12/2011  بمسرح كونكورديا بلاهاي . وذلك بمشاركة    خبراء التربية من اصل هولندي ومغربي بالاضافة الى سياسيين .

وفي هذا الصدد عبر السيد " باولو دوماص"  الباحث والاستاذ الجامعي الهولندي سكرتير ومدير المعهد المذكور، عن الاهمية التي يوليها المعهد لهذه القضية  , مؤكدا على ان الازمة لديها العديد من المسببات والحوافز التي حولت هؤلاء الشباب الى منحرفين اصبحوا يشكلون عنصر قلق للمجتمع الهولندي  وقال السيد " باولو " ان فكرة تأسيس المعهد جاءت بعد عودته من المغرب الذي كان يرأس فيه المعهد الهولندي الموجود بالرباط . ويتمتع السيد دوماص بخبرة كبيرة عن المغرب والمغاربة تعود للسنين التي تفوق 3 عقود التي قضاها سابقا في المغرب .

ومن جهته حاول السيد عبد الواحد ابالي خبير التربية المغربي المقيم بهولندا ،  أن عقلية البالغين تختلف جذريا عن عقول الاطفال والمراهقين . مشيرا الى اهمية فترة المراهقة مهمة في تكوين الطفل  ،  كما ان انانيته تشكل عنصرا كبيرا في تحديد شخصيته  . كما تناول دور الاسرة والاصدقاء والتلفزة والشارع والمدرسة والسياسة ، كل من جهته في لعب دور في مسار حياة الاطفال .

واستعرض متدخلون أخرون دور الدعارة المقننة ، وتجارة المخدرات المقننة ايضا ، وتحجيم دور الاسرة لصالح الشرطة ومراكز رعاية الطفولة .

ومن جهته انتقد السيد عبدو الخوافي عضو مجلس مدينة لاهاي، الاحزاب السياسية وخصوصا اليمين المتطرف، التي تقتات على هذه الازمة وتستثمرها اعلاميا وسياسيا،  بمناسبة وغيرها . وقال بأن الظاهرة يعرفها الجميع لكن ماذا تقدم هذه الاحزاب السياسية كحلول مقابل تظخيمها للظاهرة ، لاشي يقول السيد عبدو الخوافي .

وقد أدار النقاش السيد محمد المقدم الناطق الرسمي في البرلمان باسم الفريق البرلماني لحزب العمل الهولندي المعارض. فيما شارك في هذه الندوة العلمية والتربوية مجموعة من الخبراء الشباب المغاربة والهولندية وهم السيد عبد الرحيم فجوان خبير التربية . عبد الصديق ماصر " هولندي مسلم " مدير مدرسة هولندية بلاهاي . عبد الواحد أبالي خبير التربية .عبدو الخوافي سياسي وعضو ببلدية لاهاي . بالاضافة الى السادة باولو دوماص المذكور سابقا والسيد محمد المقدم الذي أدار الندوة بشكل دائري ومتداخل بين المنصة والجمهور الذي ساهم بمداخلات وافكار اضافية وتسائلات على مدار المدة الزمنية للندوة  .

وللاشارة فان معهد المغرب بهولندا الذي يوجد مقره بلاهاي يتشكل فريقه من السيد حسين متحد سياسي هولندي من اصل مغربي رئيسا , والسيد باولو دوماص سكرتير ومديرا للمعهد , والسيد علال أعراب الحائز على لقب أفضل مقاول مغربي هولندي لسنة 2010 والحامل للوسام الملكي من درجة ظابط أمينا للمال .

وفي اطار هذه المبادرة العلمية  صرح السيد حسين متحد لموقع اليومية : أنه في اطار أهتمام معهد المغرب بلاهاي ،  قررنا تنظيم ندوة علمية حول ظاهرة الجريمة والانحراف في الشباب المغاربة  ، وكذا لدراسة اسباب مسبباتها وسبل معالجتها . ولاستعراض نجاح أغلبية من ابناء المغاربة واحتلالها اماكن الصدارة في مختلف المجالات واسباب وصولها كنموذج مشرف يشكل الاغلبية . والخروج بنتيجة في نهاية النقاش تفيد المؤسسات الهولندية التي يهمها هذا الشأن وكذا المعنيون بالتربية والمسؤولون عن هؤلاء الشباب المنحرف .

ومن جهته عبر السيد علال أعراب لموقع اليومية : عن أهمية هذا اللقاء العلمي الذي وضع المعهد على عاتقه خبر اسرارها ومسبباتها وتقديمه كنصح للمؤسسات والاسر المعنية بهؤلاء الشباب المنحرف . وقال السيد أعراب  ان هؤلاء أبنائنا وأخواننا يمثلون وجه المغرب وبالتالي على كل مغربي أن يمد يد المساعدة من جانبه خصوصا المقاولات والشركات المملوكة للمغاربة سيم منح فرصة التدريب لهؤلاء الذي ترفضهم الشركات الهولندية بسبب ماضيهم مما يزيد في عزلتهم وارتمائهم في أحضان الجريمة . وأضاف بأنه هؤلاء ضحايا العنصرية في المجتمع و ازدواجية الهوية والمدنية الهولندية المتحررة .

ويوجد في جعبة المعهد الهولندي بالرباط أشطة وبرامج مكثفة خصوصا هذا الشهر حيث كشف السيد رئيس المعهد لموقع اليومية الاخباري :

 أن المعهد يعتزم تنظيم مؤتمر حول المقاولين المغاربة بهولندا يوم 13 ديسمبر 2011 .

ثم تنظيم يومي 19 و20  ديسمبر 2011  يومين حول الفيلم المغربي بلاهاي

ثم مؤتمرا دوليا بالتعاون مع المركز الدولي لعداد الارهاب بلاهاي تحت عنوان الانتقال والاستقرار السياسي على الحدود بين المغرب وشمال افريقيا  يوم 16 ديسمبر 2011.

ثم ندوة حول المرأة المغربية ونجاحها في المجتمع الهولندي يوم 23 ديسمبر 2011 .




الكلمات الدلاية : أخبار هولندية , بلاغ اخباري , abc , holland , maroc

0 reacties

أضف تعليقك

يتم التشغيل بواسطة Blogger.