راي

صوت وصورة

أنت الآن في : الرئيسية - أخبار هولندية , abc - وجود مثير لرجال الشرطة الهولندية اثناء تشييع جنازة الطفل أنس أوراغ

جمال الدين العارف لايدن : ذكرت مصادر خاصة لهولندا أونلاين ، أن صبيحة وصول جثمان الطفل المغربي أنس أوراغ ، الى مركز الامام مالك بمدينة لايدن ، كان محفوفا برجال المباحث الهولندية ، الذين توزعوا عبر مرافق المركز، فيما لجأ بعضهم الى الاجتماع باللجنة المسيرة للمركز قصد التباحث في مراسيم اعداد الجثة للدفن. وأضاف المصدر أن الشرطة الهولندية طلبت من مسؤولي المركز منع أحد أفراد عائلة الضحية من الدخول الى المركز و الحضور في اطوار أعداد الجثة للصلاة والدفن ، وقد رفض مسؤولوا المركز اطلاقا منع أحد من المسلمين الدخول الى المركز . 

وأثناء الصلاة على جثة أنس أوراغ ، لاحظت هولندا أونلاين وجود اثنين من رجال الشرطة على الدراجات النارية ، كما كانت الطريق خارج المركز يحرسها شرطيين ، وقد تقدم رجال الشرطة بزيهم الرسمي في  مقدمة السيارات المشيعة لجثة المرحوم من لايدن الى مدينة فورشخاوتان بالجوار.

 كما لاحظت هولندا أونلاين وجود رجال الشرطة في الطريق وبالمنعرجات وأثناء الوصول الى مقبرة روزنبورخ الاسلامية.  حيث لوحظ وجود سيارات الشرطة الكبيرة ورجال للشرطة موزعون هنا وهناك جماعات  الى أن دخل موكب الجنازة باب المقبرة عندها توقف ، رجال الشرطة المثيرون للانتباه  .ولكن السريون منهم شاركوا في مراسيم الدفن .

لم تكن الجنازة جنازة ملك ليشارك فيها كل هذا العدد من الشرطة ولكنه طفل ذو 13 سنة مات في ضروف غامضة اسمه أنس أوراغ . وبما ان الجنازةلطفل  فان وجود رجال الشرطة بهذا الحجم يعني أن السلطات لديها تخوف كبير من ردود فعل المغاربة لوفاة هذا الطفل . ولو أنه انتحر حقا يقول أحدهم فلم كل هذا الاحتياط الامني المثير؟ ولم تخشى السلطات  اذا ردة فعل المغاربة ؟. اذا في القضية شيء لم يكشف عنه بعد يقول أحد الخبراء أوله أن الطفل قتل وآخره كيف ولماذا . تصوير هولندا أونلاين .




















الكلمات الدلاية : أخبار هولندية , abc

0 reacties

أضف تعليقك

يتم التشغيل بواسطة Blogger.