راي

صوت وصورة

أنت الآن في : الرئيسية - أخبار مغربية , abc - كلنا "هشام حمي" صفحة على الفيس بوك للتضامن مع الميكانيكي الذي ارغمه نائب وكيل الملك على تقبيل حذائه

نبيل بكاني : "لا فرق بين ميكانيكي و قاض"، لا فرق بين مواطن و آخر، لا أحد فوق القانون.أطلق نشطاء على الفيس بوك صفحة "كلنا هشام حمي"من أجل الانضمام اليها بغرض مساندة الشاب هشام حمي مولاي هشام، الميكانيكي الذي أرغمه نائب وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بمدينة ميدلت، أرغمه على تقبيل حذاءه داخل مفوضية الشرطة بالمدينة، في ضرب لكل القوانين التي تحمي حقوق الانسان و توصي بصيانة كرامته و احترامها، مستغلا منصبه القضائي للتنكيل بهذا الشاب و تحقيره و إهانة كرامته، و هي الواقعة التي أخرجت الآلاف من سكان مدينة ميدلت للإحتجاج أمام بوابة المحكمة، مدعومين بهيئات حقوقية للتضامن مع هذا الشاب الذي أصبح رمزا للكرامة و أثار اهتمام مختلف وسائل الإعلام الوطنية و الدولية، و الهيئات الحقوقية، لحساسية و أهمية الحدث الذي يمس عمق العدالة و يعتبر ضربة للمواثيق التي وقع عليها المغرب و لأهم بنود الدستور المغربي الضامنة لقيام عدالة اجتماعية. وفيما يلي أسفله رابط الصفحة .

الفصل 22 من الدستور :

لا يجوز المس بالسلامة الجسدية أو المعنوية لأي شخص، في أي ظرف، ومن قبل أي جهة كانت، خاصة أو عامة.
لا يجوز لأحد أن يعامل الغير، تحت أي ذريعة، معاملة قاسية أو لا إنسانية أو مهينة أو حاطة بالكرامة الإنسانية.
ممارسة التعذيب بكافة أشكاله، ومن قبل أي أحد، جريمة يعاقب عليها القانون.
"كلنا هشام حمي"؛ دعوة للتضامن المطلق، اللامشروط مع الكرامة و المطالبة باحترام العدالة و تطبيق القانون.

رابط صفحة التضامن

https://www.facebook.com/pages/%D9%83%D9%84%D9%86%D8%A7-%D9%87%D8%B4%D8%A7%D9%85-%D8%AD%D9%85%D9%90%D9%91%D9%8A/186969548092609
الكلمات الدلاية : أخبار مغربية , abc

0 reacties

أضف تعليقك

يتم التشغيل بواسطة Blogger.