راي

صوت وصورة

أنت الآن في : الرئيسية - أخبار هولندية , abc - لاهاي تحتضن معرضا فنيا وأدبيا تحت عنوان " المغرب الساحر" من تنظيم معهد المغرب بهولندا


جمال الدين العارف من لاهاي : نظم معهد المغرب بهولندا " Marokko Instituut " معرضا فنيا وأدبيا في لاهاي بقاعة العروض "استوديو 40" Studio40 تحت عنوان المغرب الساحر" Magisch Marokko " شارك فيه فنانون هولنديون ورسامون وشعراء واساتذة جامعيون وشخصيات مغربية وهولندية من بينهم القنصل العام المساعد بروطردام السيد محمد بوديل والقنصل العام بأمستردام السيد محمد معادي . وقد تم عرض كتب هولندية ترجمها معهد المغرب الى اللغة العربية كما زينت ممرات ومدرجات قاعة العرض بعرض تحف معمارية خشبية وطوبية و لوحات فنية و رسومات علقت على الجدران تمثل عدة مناظر وصور من الحياة اليومية والثقافة والطبيعة المغربية نالت اعجاب الحاضرين .

الشخصيات الهولندية التي تمحور العرض حول ابداعاتها تتمثل في السيد " خيرارد هارت "Gerard thart فنان تشكيلي صاغ عدة لوحات فنية رائعة تمثل المغرب في مختلف مظاهره ورحالة هولندي يستكشف المواقع الاثرية والاماكن المشهورة ثم يحولها الى رسومات ابداعية ناطقة .كما ان لوحاته الفنية هذه طبعها معهد المغرب في كتاب جميل تحت عنوان" المغرب الساحر" يظم 126 صفحة مزين بلوحات الفنان المذكور وبقصائد شعرية رائعة معبرة عن كل لوحة على حدة وهي للشاعر الهولندي " كيس هيلسلوت " Kees Helsloot مترجة ترجة أدبية الى اللغة العربية بواسطة السيد " عبدو ادريسي أزمي " Abdu Idrissi Azami. 

كما أن العرض حوى مجموعة من التحف المعمارية الاثرية المغربية للفنان الهولندي " أرثور ماير " Arthuur Meijer"الذي أصدر كتابا بهذا الخصوص يظم لوحات معمارية بهندسة أصيلة مصغرة تحاكي تلك التي تتواجد في الجنوب المغربي وحتى في مختلف الدول العربية والغربية بألوانها وتصاميمها خشبية وطوبية تمثل وجها مصغرا لهذه التحف التي بعضها يكاد ينقرض والبعض منها يعاني الاهمال في بعض الدول وبعضها يحضى بالاهمية والرعاية لما لهذا التراث الاثري من قيمة فنية وتاريخية لاتقدر بثمن . 

وفي البحث عن الهدف من وراء هذا العرض قال السيد علال أعراب Allal Aarab رئيس المعهد المذكور هو اعطاء نظرة موجزة عن الغنى الثقافي الذي يعرفه المغرب مضيفا أنه يكفي أن يكون اسمه المغرب الساحر دالا على عظمة التراث الثقافي المغربي الذي يستهوي الهولنديين الذين سئموا من رتابة الحضارة المادية الجافة وأخذوا يبحثون عن كل ما هو عريق في الثقافة والاصول كأنما الانسان الاروبي يبكي انسلاخه من تقاليده وسليقته . 

ومن جهة أخرى قال الباحث الهولندي الدكتور باولو دوماس " Paolo De Mas "مدير المعهد أنه مرتاح للاقبال الذي عرفه المعرض خصوصا وأنه اقيم لوقت وجيز وفي وسط لاهاي بالقرب من السفارة المغربية بلاهاي مشيرا الى أن المعرض يدخل في اطار اضهار الثقافة المغربية للهولنديين وهذا يساعد على تلاقح الثقافات ويساهم بالتعريف بالمغرب كما يمكن ان يلعب دورا في السياحة والتجارة لصالح البلدين.

 يذكر أن معهد المغرب بهولندا مؤسسة تمثل مركزا للتوثيق والخبرة حول ما له علاقة بين المغرب والجالية المغربية المقيمة بهولندا كما ينظم ويدعم معهد المغرب " ماروكو انستيتيت " جل الندوات والمعارض والأنشطة الثقافية والعلمية لمؤسسات موازية فيما يتماشى وأهداف المعهد . ويظم في تسييره كل من السادة : علال أعراب رئيس والسيد حسين متحد "EL-Houssine Mouttahid" نائب الرئيس والسيد باولو دوماس كاتب عام ومدير المعهد والسيد ادريس أبضالس" Dris Abdales " أمين المال والسيدة سهام بنعبو" ٍSiham Bennabou"في الكتابة العامة موقع المؤسسة :  www.marokkoinstituut.nl























الكلمات الدلاية : أخبار هولندية , abc

1 reacties

  1. غير معرف قال :

    ار جو تغير العنوان من الساحر الى المغرب الفد لست تلقى كالمغرب الفد ارض ولو اجتزت الارض طولا وعرض كرمت منبتا وطابت هواءا ونعيما ليس يبرح غض ان كان في مصرتلك الاهرام ففينا ذالك الاطلس ليست يرض نعم الساحر سوف يوفهم غلط لان الاشاعة عن المغرب بانه بلد السحر هههههه لذا ارى ان الفد هو المناسب المغرب رائع من حيث الطبيعة لكن بكل اسف الثروات ليست موزعة بالعدل كما وزعت الطبية الخلابة في كل ارجاء المغرب لانها قصمة الحق من رب العالمين

أضف تعليقك

يتم التشغيل بواسطة Blogger.