راي

صوت وصورة

أنت الآن في : الرئيسية - أخبار مغربية , abc - قيادات من الحزب تقول بنكيران أصبح مستبدا

حميد المهدوي ـ دخل عبد الإله بنكيران،  أمين عام حزب "العدالة والتنمية" وفريقه البرلماني، في مشادات كلامية غير مسبوقة، خلال لقائهما يوم الجمعة 11 اكتوبر، بعد أن اعتبر  بنكيران تشكيل النسخة الثانية من حكومته "نصرا مؤزرا فيه مصلحة وطنية كبيرة"، الشيء الذي أغضب البرلمانيين وطالبوا بنكيران بـ"التوضيح" وتبيان أوجه هذه "المصلحة الوطنية". ووفقا لقيادات بارزة داخل حزب "العدالة والتنمية"، فإن تدخلات البرلمانيين جعلت بنكيران ينتفض في وجوههم قائلا: " شي وحدين باغيين يوليوا زعماء.. الفريق مثل الجيش وأنا الزعيم هنا"، قبل أن يتوجه لعبد الله بوانو، رئيس الفريق البرلماني، بعد أن أحس بنيكران، بحسب نفس المصادر، أنه متزعم هذه "الإنتفاضة البرلمانية" ضده، فخاطبه قائلا: " كنت سأقيلك من مهامك على رأس الفريق، على خلفية تدخلك في نقاش لجنة تقصي الحقائق، ولكني أمهلتك أربعة أشهر أخرى"، ما أثار حفيظة   بوانو ليرد عليه الأخير ساخطا: "ديرها من غدا". لم يتوقف التوتر عند هذه الحدود، ونقلت نفس المصادر للموقع، أن بنكيران خاطب فريقه البرلماني قائلا: "أنا لاشيء يلزمني على المجيء إليكم، انا جئت برغبتي الخاصة، وأنتم مجرد مؤسسة من مؤسسات الحزب وأنا زعيم الحزب"، وهو الكلام الذي زاد من حدة التوتر أكثر، بعد أن شعر معه الفريق البرلماني، بـ"الإحتقار والدونية" تضيف ذات المصادر، قبل أن ينسحب بنكيران من القاعة ليلتحق بالسفارة الإسبانية لحضور مراسيم الإحتفال بالعيد الوطني الإسباني. وفي هذه الأثناء، تضيف نفس المصادر، استغل عبد الله باها، نائب بنكيران، الفرصة لتهدئة الوضع وجبر خاطر البرلمانيين عبر محاولة إقناعهم بسداد قرارات بنكيران وحكمته، مشيرا إليهم إلى ما يجري في مصر وكيف جرى الإنقلاب على السلطة وفض اعتصام رابعة العدوية، وفي تونس كيف أسقطت الحكومة، وكل هذا، بحسب باها، يقتضي منهم الحكمة والتروي عبر انقاد تجربتهم الحكومية، ما جعله يؤكد ما قاله بنكيران لهم سابقا بأن تشكيل الحكومة هو "نصر مؤزر" لحزب العدالة والتنمية. وأكدت نفس المصادر لموقع "لكم" "أن  اللقاء "كان سيئا للغاية"،  مؤكدة على أن "الفريق اليوم تشكلت عنده قناعة واحدة هي أن بنكيران أصبح ديكتاتورا ومستبدا"، مُوضحة أن ما جعله على هذا الوضع "هم عدد من قيادات الحزب المتملقة المحيطة به، و التي زينت له كل أفعاله حتى أحس بالغرور وكل ذلك كي تستفيد تلك القيادات من الريع ومن الإستمرار في مناصبها الوزارية". حسب تعبير نفس المصادر .
المصدر موقع لكم .

الكلمات الدلاية : أخبار مغربية , abc

0 reacties

أضف تعليقك

يتم التشغيل بواسطة Blogger.