راي

صوت وصورة

أنت الآن في : الرئيسية - رأي , abc - سيفطني صاحب الجلالة ..لمياء لم ترتكب جريمة


عمر أوشن:
لمياء بوطالب لم ترتكب جريمة..
الوزيرة الجميلة أخذت الكلمة و تلعثمت قليلا و هي تجيب عن سؤال..
لكنها أوصلت الفكرة بوضوح..لماذا هذه الحيحة و الهندقة حول الواقعة.؟
هل كنا ننتظر منها أن تخطب خطب هتلير و فيديل كاسترو و شارل دوغول..؟
السياسة كانت ظاهرة شفوية خطابية .لكن الآن فقد العالم الخطباء و أصبحت الصورة و الجملة القصيرة و أشياء أخرى تعلب لعبها..
لماذا كل هذه الحيحة؟؟ أم أننا نسينا الوزير الذي قال مرة: سيفطني صاحب الجلالة.؟
ثم قال في مناسبة أخرى: الحمد الله المغرب غادي يولي كله بقر..
لماذا هذه النميمة النسائية المسمومة التي تلف راسها في خرق .؟
أم أننا نسينا البرلماني الريفي الذي رغب أن يخطب خطبته في حملة بالناظور فقال : ما ينقص إقليم الناظور هي الطبابن.؟؟ و كان يقصد الأطباء جمع طبيب..
قالها وسط حشد كبير و تبعتها قهقهات الريفيين المحافظين..
إدريس البصري يا ما تحدث عن الكنوكا..و كلماته التي كان يرتجلها في الغالب تعاد صياغتها في لاماب ..و أعرف أصدقاء كثيرين في الوكالة سهروا في الليل لتصحيح و ترطيب لغة البصري العروبية من الاخطاء و قاموس الشاوية و الدارجة المدرحة..
بوطالب لم ترتكب جريمة..حينما لم تحفظ كلمتها عن ظهر قلب ..مثلما كان يفعل زعماء الحركة الوطنية حين يجوبون أرض المغرب طولا و عرضا و يخطبون في كل مدينة و قرية نفس الخطبة.. نفس الجمل.. نفس الكلمات ..نفس الفواصل..
هنا و قد تكون هذه ” الهنا” هي واد زم و خريبكة و بني ملال و خنيفرة و ميدلت ..
هنا في هذه الأرض و تحت هذه السماء أنطلقت أول رصاصة مقاومة .؟
محمد الأشهب الذي رافق زعيما في جولاته كصحفي كان عليه أن يغير الخطبة من منطقة لآخرى لأن الزعيم يقول نفس “العيطة “.. نفس الاسطوانة التي حفظها بدون تلعثم..
هنا في هذه المدينة المجاهدة أنطلقت أول رصاصة ضد الاستعمار؟؟
أحرضان الذي يتحدث فرنسية أفضل من ساركوزي و يتقنها كلغة أم مثل الامازيغية..أحرضان الفرنسي كان يخطب بالعربية الدارجة و كانت خطبه و تصريحاته مثار النكتة و الضحك أحيانا لما تحمله من قاموس حيواني ..
طرح الجوج تهنى موكا ؟؟و هناك من قال عنه أنه صاحب: كيدخلو كي موكا و يخرجو كي بيبي..و تقولو أحرضان شفار..؟؟
هناك من قال في الخطبة : إخواني القياد.. أخواتي القوادات..؟؟
البروفيسور إبن تمسمان نجيب الوزاني طبيب جراحة العظام و أستاذ الطب و السياسي المعروف وقعت له فلتة أضحكت البرلمان و أضحكته هو نفسه حينما قال: الأصالة و المصارعة..و أنتبه لزلة اللسان و ضحك ..
نجيب يكتب بالعربية و الفرنسية و الإسبانية و الريفية بشكل رائع ..و مذكراته عن طفولته بالحسيمة المنشورة شاهدة..هل يليق بنا أن نسخر من طبيبنا الكبير الصديق نجيب إن قال مرة الأصالة و المصارعة..؟.
لمياء بوطالب لم ترتكب جريمة..الله يعاونك أختي..
الكلمات الدلاية : رأي , abc

0 reacties

أضف تعليقك

يتم التشغيل بواسطة Blogger.